لاول مرة في فلسطين ...تدشين اول اذاعة الكترونية

  • منوعات
  • 2652 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء, 05 مارس, 2013, 10:15

لاول مرة في فلسطين ...تدشين اول اذاعة الكترونية   "إذاعة الفيس بوك من غزة" 

غزة (5/3/2013)مجموعة من  الشباب الفلسطينيين نجحوا في تدشين أول إذاعة الكترونية تعود فكرتها لأكثر من خمس سنوات  انطلقوا ليكسروا الروتين الإعلامي التقليدي عبر إذاعة الكترونية تبث عبر موقع التواصل الاجتماعي "إذاعة الفس بوك من غزة "

انطلقت الإذاعة بعدد قليل من الشباب المتطوعين ليصبح عددهم الآن أكثر من 35،  ليصل صوتهم لكل العالم برسالة وهدف وطموح .. رسالتهم "للشباب أثير هادف، وصوت هادر، ومحتوى بناء بأسلوب مميز"، أما هدفهم "تعليمي، إصلاحي، إتاحة الكلمة، مناقشة لهموم الشباب ونقلها للمسئولين، والارتقاء بالمستوى الإعلامي عبر أثير "غير تقليدي".

تبلور الفكرة

مدير إذاعة "صوت الفيسبوك من غزة" عصام أبو خليل "25" عام  ناشط شبابي ومجتمعي أوضح لمراسلة مركز الدوحة لحرية الإعلام إن الفكرة كانت تراوده منذ خمسة أعوام، ولكن لم يتمكن من تحقيقها إلا الان ، موضحاً أنه من خلال تواصله مع مجموعات شبابية كان يأمل في طرح أفكار غير تقليدية لخدمة الشباب الفلسطيني والعربي.

وبين أبو خليل أن الإذاعة شبابية تتناول قضية الشباب بدرجة الاولى, والمساهمة في صناعة الإنجاز لدى الشباب العربي والفلسطيني
و تأهيل الشباب وخاصة طلاب الإعلام وتدريبهم عملياً وإعطائهم فرصة لممارسة العمل الإعلامي بكفاءة وفعالية، إضافة إلى إكسابهم مهارات وقدرات جديدة عبر آلية التعلم من الإذاعة وصفحتها على الفيس بوك.

وأضاف ان هناك بعض البرامج تبث بالصوت والصورة ، و بخمس لغات متنوعة العربية والانجليزية والأسبانية والفرنسية والتركية وهناك برامج مشتركة مع إذاعات فلسطينية من قطاع غزة والضفة الغربية.

برامج الاذاعة

أهم البرامج  التي تقدمها الإذاعة "ضيف ع الهوا" وهو برنامج يستضيف شخصيات أدبية وثقافية وفكرية من داخل وخارج فلسطين، بجانب برنامج "حارتنا " والذي يتطرق للمشاكل الشبابية بغزة، وبرنامج (شباب الفيس بوك) الذي يتحدث عن المشاكل التقنية على الموقع الاجتماعي وأهم الصفحات التي يمكن أن يستفيد منها الشباب في حياتهم اليومية". وبرنامج "حكاية أسير "  برنامج خاص بالأسرى يقدمه الأسير المحرر محمود السرسك من ضمن المتطوعين العاملين في الإذاعة.

وأشار  أبو خليل أن "إعداد البرامج يتم في منزل المتطوعين في الإذاعة ويتم بث البرامج من مكان تواجدهم , من خلال ربط صفحات المعدين الشخصية على الفيس بوك مع صفحة الإذاعة الرئيسية, مشيراً إلى أن هناك مجموعة من المعوقات التي مازالوا يبحثون عن حلول لها وذلك بسبب عدم وجود الدعم المادي, لافتاً أنهم يحتاجون إلى استديو مجهز بأجهزة صوت "


الصعوبات

وأكد أبو خليل أن الإذاعة تعمل بجهود ذاتية وبشكل تطوعي لعدم وجود أي تمويل لها ، مبيناً أنها مستقلة، متمنياً أن يكون لها دعم مادي ومعنوي من الجهات الحكومية وغير الحكومية. , مشيراً إن هناك بعض الصعوبات التي تواجههم كعدم وجود الدعم المادي, كما يحتاجون إلى استديو مجهز بأجهزة صوت كخطوة مبدئية"

الفكرة جذابة

ويتابع أبو خليل الحاصل على شهادة البكالوريوس إدارة أعمال ودبلوم صحافة وإعلام ان الفكرة جذابة للغاية حتى انه طاقم "بي بي سي" اخبروني خلال مقابلة انها كانت تناقش في أروقة طاقمها عن إنشاء مثل هذه الإذاعة

 

طموح للعالمية

ويطمح طاقم "إذاعة الفيس بوك من غزة" انتشار اكبر من ذلك حتى الوصول للعالمية وإيصال الرسالة التي يود الشباب الفلسطيني إسماعها للعالم. وإدراج الصورة مع الصوت لتتحول بذلك الإذاعة الالكترونية إلى أول مرئية الكترونية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ع ع/