نقابة الصحفيين تطالب بمحاسبة المعتدين على الكاتب والروائي عاطف أبو سيف

28 انتهاك بحق صحفيين غزة ارتكبها أمن حماس

غزة (19/3/2019)أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الاعتداء الذي قامت به مجموعة من المجرمين حسب وصفها على الروائي والكاتب د. عاطف أبو سيف الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزة مساء أمس الاثنين .
إذ تنظر نقابة الصحفيين ببالغ الخطورة لهذا الاعتداء ، والذي تعتبره تطورا خطيرا يهدد السلم المجتمعي في قطاع غزة فإنها تحمل حركة حماس بصفتها المسؤولية عن قطاع غزة المسؤولية عن هذه الجريمة، وتطالبها بمحاسبة المنفذين.
كما تطالب نقابة الصحفيين بمحاسبة كل المتورطين في الاعتداءات التي تعرض لها الصحفيين خلال الأيام الماضية ، وضمان حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي دون مضايقات.

ووثق مركز غزة لحرية الإعلام منذ بدء الحراك الشبابي "بدنا نعيش"   14/ مارس الجاري 28انتهاكا " احتجاز 23 صحافياً في مختلف المحافظات، تم احتجازهم أو توقيفهم أو استدعاؤهم، تعرض غالبيتهم لاعتداءات جسدية شديدة أثناء اعتقالهم، على خلفية تغطيتهم لفعاليات الحراك سواء ميدانياً أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وقد قامت الأجهزة الأمنية بتهديد عدد منهم ومصادرة هواتفهم النقالة ومعداتهم، بالإضافة إلى تعرض العديد منهم إلى الضرب والإهانة وسوء المعاملة، ومن بين تلك الحالات، وثق المركز لحظة مداهمة منزل الصحافي أسامة الكحلوت الذي تعرض للضرب وسوء المعاملة والاحتجاز على خلفية تغطيته فعاليات الحراك في منطقة دير البلح والصحفي صالح الشافعي مستشار مدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون بنفس الطريقة  .

يُشار إلى أن فصائل العمل الوطني تدخلت لدى الأجهزة الأمنية للإفراج عن الصحافيين، وقد تم الإفراج حتى صباح هذا اليوم الثلاثاء7مارس الجاري، عن معظمهم باستثناء الصحفيين عامر بعلوشة، وعمر طبش، وصالح ساق الله.

أفادت وسائل إعلام محلية فلسطينية، أنه قد تم نقل الصحافي والإعلامي عامر عوني بعلوشة ، صباح أمس الاثنين إلى العناية المكثفة في مستشفى الشفاء بغزة، وقد تم وضعه تحت الحراسة الأمنية المشددة.

وأكدت هذه المصادر أن الصحفي بعلوشة بحالة صحية صعبة، بسبب التعذيب الوحشي على أيدي عناصر من الأمن الداخلي في قطاع غزة ، وهو  أحد قادة حراك بدنا نعيش وكافة الحراكات الشبابية المناهضة لحكم حماس.

وقال شقيق عامر، أحمد بعلوشة: "أن شقيقيه محمود ذهب لمشفى الشفاء للسؤال عن عامر وتم الاعتداء عليه من امن حماس بالهراوات بشكل عنيف ،دون السماح له باطمئنان على شقيقه.

وتأتي هذه المسيرات للمطالبة المواطنين بحقوقهم المعيشية في عدة مناطق من القطاع، حيث لقيت عمليات القمع واعتقالات واعتداءات للمواطنين والصحفيين والحقوقيين.

ـــــــــــــــــــــــــ

ع ع/