ذكرى استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين

غزة (25/4/2019) يُوافق اليوم الذكرى السنوية الأولى على استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين، الذي أصيب برصاص الاحتلال، خلال تغطيته لمسيرات العودة، شرقي قطاع غزة.

وأُصيب أبو حسين يوم 31 آذار/ مارس الماضي بجراح خطيرة، أثناء أدائه مهام عمله في تغطية مسيرات العودة، شرق قطاع غزة، 19نيسان/ أبريل، جرى نقل الصحفي أبو حسين من مجمع فلسطين الطبي إلى مستشفى (تل هاشومير) الإسرائيلي.
ورغم المحاولات الطبية، إلا أن الصحفي أبو حسين استشهد بتاريخ 25 نيسان/ أبريل، متأثرًا بجروح بعد 25 يومًا من تاريخ إصابته.وسبق استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين، استشهاد الصحفي ياسر مرتجي، الذي جرى استهدافه بذات الظروف، بتاريخ 6 أبريل 2018.

ولا يزال الاحتلال الإسرائيلي يتعمَّد استهداف الصحفيين الفلسطينيين، خلال تغطيتهم مسيرات العودة على طول المناطق الشرقيى لقطاع غزة، ويطلق  الرصاص تجاههم بشكلٍ مباشر، في محاولة لمنع الصحفيين ووسائل الإعلام من تغطية الانتهاكات التي كانت تمارسها بحق المشاركين والمتظاهرين السلميين العُزّل في مسيرات العودة، التي كانت انطلقت بتاريخ 30 مارس 2018.

ــــــــــــــــــــــــ

ع ع/