إزالة الصورة من الطباعة

الصحافية نائلة خليل تتعرض للشتم بسبب خبر نشرته لموقع "العربي الجديد "

رام الله (4/9/2019 )تعرضت الصحافية نائلة خليل، مديرة مكتب العربي الجديد في الضفة الغربية ، للشتم والتحقير، مساء الأحد، بسبب  خبر نشرته في الموقع الالكتروني في العربي الجديد ، حول لقاء تطبيعي بين 90 فلسطينيًا وإسرائيليين عُقد في المعهد الألماني يوم الجمعة الماضي.

وأفادت الصحفية خليل "تلقت رسالة نصية على هاتفها من فدوى الشاعر، إحدى المشاركات في هذا اللقاء، تضمنت تحقيرها واتهامها بالكذب، مبينة أنها اتصلت مع فدوى فورًا، فأبلغتها احتجاجها على وصف اللقاء بأنه "تطبيعي"، باعتباره "لقاءً سياسيًا" على حد وصفها. " 

وأضافت خليل أنها مستعدة لعرض ما لدي من أدلة مهنية أمام الجهات المختصة ستنشر صورة رسالة "الشتم" وعرض التسجيل الذي أجريته مع المشاركة باللقاء التطبيعي أمام الجهات التنظيمية والقضائية والنقابية المختصة.

وأشارت نائلة إلى أن فدوى اعترفت خلال الاتصال بعدم تحريف أقوالها في الخبر، موضحة أن وصف اللقاء المذكور في الخبر بأنه "تطبيعي" يقوم على معايير حركة مقاطعة إسرائيل (BDS). وتابعت، "المجلس المركزي لمنظمة التحرير أكد أكثر من مرة على تبني BDS ونشاطاتها، فكيف يُمكن أن لا أتبنى أنا معايير هذه الحركة؟".

وأكدت نائلة أنها تفكر جديًا باللجوء إلى القضاء وعرض الشتائم التي تعرضت لها أمامه، وكذلك جميع الأدلة المتعلقة بهذا الموضوع.

ـــــــــــــــــــــــ

ع ع/