إزالة الصورة من الطباعة

نتنياهو يوقع أمرًا بإعلان قناة الأقصى الفضائية منظمة "إرهابية" والقناة ترد

أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظهر اليوم الأربعاء أمرًا باعلان قناة الأقصى الفضائية "منظمة إرهابية محظورة .

و وافق نتنياهو على توصيات جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) و"هيئة المكافحة الاقتصادية للإرهاب في وزارة الجيش بحظر القناة .

وذكرت مصادر عبرية  أن القرار يستند إلى المعلومات الواردة من الشاباك الشهر الماضي والتي تدعي استغلال حركة حماس للقناة لغايات تجنيد نشطاء في صفوفها من خلال استخدام رموز سرية خلال البث التلفزيوني للقناة.

و في معرض ردها، ادانت قناة الأقصى الفضائية، مساء اليوم الاربعاء،  قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اعتبار القناة منظمة إرهابية وما يترتب على القرار من تهديد مباشر وخطير لحياة عشرات الصحافيين والطواقم الفنية ومقرات القناة.

ورأت إدارة القناة في بيانها، أن نتنياهو يستخدم مثل هذه التصريحات العدائية في إطار الدعاية الانتخابية التي يمارسها أمام خصومه السياسيين، إلا أنها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد لأن الاحتلال سبق أن دمر مبنى الفضائية في قطاع غزة عدة مرات كان آخرها في الثالث عشر من نوفمبر الماضي.

و أكدت على أنها مؤسسة إعلامية فلسطينية تعمل وفق الأصول المرعية والحقوق الصحفية والتي كفلتها القوانين الدولية.

وجددت القناة تمسكها بالمرافعة عن عدالة القضية الفلسطينية في منابرها الإعلامية حتى ينال الشعب الفلسطيني الحرية ويتخلص من الاحتلال.

وحذرت من تكرار جريمة استهدافها بالصواريخ وما يترتب عليها من انتهاكات للقوانين والأعراف الدولية، محملة الاحتلال المسؤولية عن حياة العاملين فيها وتدعو المؤسسات الإعلامية العربية والدولية لإدانة هذه التصريحات العدوانية.

وطالبت القناة مؤسسات حقوق الإنسان الدولية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة إزاء هذا التهديد المباشر، مناشدة أحرار العالم في الأمتين العربية والإسلامية بتوفير الدعم المادي والمعنوي لتستمر القناة في رسالتها الإعلامية.

وأدان مركز غزة لحرية الاعلام القرار الاسرائيلي الجديد باعتبار فضائية الاقصى الفلسطينية ووصفها ب"منظمة ارهابية" وينظر المركز بخطورة لهذا القرار الذي يعني مزيدا من الاستهداف الاسرائيلي للإعلام الفلسطيني ويطالب المركز المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات الحقوقية والمدافعة عن حرية الاعلام والتعبير بالوقوف بحزم امام هذا القرار الذي يصب باتجاه التضييق على الاعلام الفلسطيني وضرب حرية الاعلام بمقتل.

ـــــــــــــــــــــــ

ع ع/