إزالة الصورة من الطباعة

محكمة صلح غزة تبرأ الصحفية هاجر حرب من التهم المنسوبة لها

غزة (25/3/2019) أصدرت محكمة صلح غزة اليوم الاثنين حكم ببراءة الصحفية هاجر حرب من التهم المنسوبة إليها على خلفية تحقيق شبهات الفساد في قضية التحويلات الطبية، وإغلاق الدعوى المرفوعة ضدها.

ووجهت النيابة العامة قبل عامين ونصف العام أربع تهم لصحفية حرب بالإساءة لوزارة الصحة وانتحال شخصية الغير، وكانت محكمة سابقة دانت حرب غيابيا أثناء تلقيها العلاج في الأردن بالسجن فعليا مدة ستة أشهر وغرامة مالية قدرها ألف شيكل

ووفق متابعة مركز غزة ، فإن “محاكمة الصحافية حرب بدأت في أعقاب قيامها بنشر تحقيق استقصائي، تم نشره بتاريخ 25 يونيو 2016، حول شبهات فساد في ملف التحويلات الطبية. وبعد أسبوع من النشر، قامت النيابة العامة باستدعائها بناء على متابعتها وشكوى مقدمة من طبيب يدعي تضرره من التحقيق، وتم التحقيق معها وأفرج عنها في حينه. واضطرت حرب بعدها للسفر خارج البلاد لظروف علاجية. وخلال علاجها في الخارج، أصدرت المحكمة حكماً غيابياً بحقها بتاريخ 4 يونيو 2017، وذلك بالسجن الفعلي مدة 6 شهور، وغرامة مالية مقدارها 1000 شيكل. وعند عودة الصحافية حرب إلى غزة في مطلع العام الماضي، قدمت طلب استئناف لإعادة المحاكمة، وعقدت المحكمة عدة جلسات للنظر في الدعوة على مدار عام كامل، ليحدد اليوم الاثنين ، كجلسة للنطق بالحكم”.

وكان قدم فتحي صبّاح مدير المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية، شهادته أمام المحكمة كخبير صحافي، ان حرية التعبير والصحافة في شكل عام، والصحافة الاستقصائية في شكل خاص تمر في مرحلة حساسة وامتحان عسير، وعلى القضاء أن يبقى حارسا للحريات العامة وحرية التعبير ومدافعا عنها حتى في أحلك الظروف.

ورأى صباح "أن لدى القضاء فرصة مواتية للتأكيد انه صاحب القول الفصل في كل ما يتعلق بحرية الصحافة وفقا للقانون الأساسي الفلسطيني وقانون المطبوعات والنشر، اللذين نصا بوضوح على منح الصحافيين والمواطنين الحرية الكاملة في العمل الصحافي والتعبير عن أرائهم وتداولها ونشرها بكل الطرق والوسائل.  وحض صبّاح النائب العام على التحقيق في أي شبهات بالفساد، بخاصة تلك التي كشفت عنها الزميلة حرب في تحقيقها الاستقصائي المتلفز قبل نحو ثلاث سنوات.

ويشار أن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ناشد أمس في بيان له ، القضاء في قطاع غزة بتبرئة  الصحفية هاجر حرب التي تحاكم عقب إجرائها تحقيقا صحافيا كشفت فيه عن فساد في التحويلات الطبية في قطاع غزة.

وناشد المركز القضاء في غزة الانتصاف لحرية التعبير وإعلاء حرية الصحافة” “أن استمرار المحاكمة يمثل اعتداءً خطيراً على حرية التعبير، ويساهم في تعزيز الرقابة الذاتية، مما يقوض حرية الصحافة ويفرغها من مضمونها كجهة رقابية”

ـــــــــــــــــــــــــــ

ع ع/